برتراند راسل في رسالته إلى الأجيال القادمة : الحب حكمة والكراهية حُمق

Bertrand Russell

الفيلسوف البريطاني برتراند راسل في إحدى مقابلاته -التي أجريت وهو في عامه التسعين- سُئل عن الرسالة التي يوجهها للأجيال القادمة فأجاب بما يمكن أن نعتبره الدرس الحقيقي في حياته.

أود ان أقول شيئين. أحدهما فكري والآخر أخلاقي.

الشيء الفكري الذي أود ذكره لهم هو كالتالي: عندما تدرس أي مسألة أو تتأمل في أي فلسفة، فقط اسأل نفسك ماهي الوقائع وماهي الحقيقة التي تعززها تلك الوقائع. لا تترك لنفسك مطلقاً أن تتأثر بما تتمنى أن تؤمن به، أو بما تظن أنه قد يحمل آثاراً اجتماعية مفيدة لو أنك آمنت به. ولكن انظر فقط إلى الوقائع، ذلك هو الشيء الفكري الذي أود قوله.

الشيء الأخلاقي الذي أتمنى قوله لهم هو بسيط جداً. أود أن أقول: الحب حكمة والكراهية حُمق. في هذا العالم الذي يترابط أكثر وأكثر بشكل وثيق، علينا أن نتعلم التسامح مع بعضنا البعض. علينا أن نتعلم التصالح مع حقيقة أن بعض الناس قد يقولون ما لا نحب. بهذه الطريقة فقط نستطيع أن نعيش معاً. ولو أردنا العيش معاً -لا الموت معاً- فإنه يتوجب علينا تعلم شيء من الإحسان والتسامح، الأمر الذي يعتبر حيوياً للغاية لاستمرار الحياة البشرية على هذا الكوكب.