الجابري، عن صراع الحضارة الغربية مع نتاجها

محمد عابد الجابري

محمد عابد الجابري: مفكر وفيلسوف عربي من المغرب، له 30 مؤلفاً في قضايا الفكر المعاصر، أبرزها (نقد العقل العربي) الذي تمت ترجمته إلى عدة لغات أوروبية وشرقية. كرّمته اليونسكو لكونه “أحد أكبر المتخصصين في ابن رشد، إضافة إلى تميّزه بطريقة خاصة في الحوار”.

في كتاب (الإسلام و الغرب)، و الذي ضم محموعة مختارة من مقالات نشرت في مجلة فكر و نقد، المجلة الثقافية التي تصدر في المغرب ، يرأس تحريرها د.محمد عابد الجابري، بمشاركة نخبة من المفكرين. تم إيراد هذه المقالة التي نُشرت في السنة 5, العدد 43 ( تشرين الثاني/ نوفمبر 2001 ) لمحمد الجابري عن الحضارة الغربية و نتاجها فقال:

ليس هناك صراع حضارات، هناك صراع بين الحضارة الغربية مع نتاجها.

و الظاهرة التي نشاهدها اليوم كظاهرة عالمية ليست عالمية إسلامية، بل هي عالمية بمعنى أنها تابعة لعالمية العولمة أو الإمبريالية، و بعبارة أعم تابعة للتاريخ العالمي للحضارة الغربية. و ماسيحدث في هذا الإطار، هو من مخلفات الحرب الباردة.

ماحصل هو أنهم عمّقوا الـ(لا عدل)، الذي هو الظلم، فكان لابد أن ينقلب هذا إلى ما انقلب إليه. و القضية ليست قضية دين أو ذاك، بل هي قية وضعية تجعل الإنسان ينظر إلى العقيدة أو الدين من وجهة نظر خاصة. ليست العقيدة هي التي تصنع الناس (فتجعل من هذا “إرهابياً” و من ذاك “مسالماً“) بل إن وضعية الإنسان هي التي تدفعه إلى اختيار نمط معين من الفهم للعقيدة و للتاريخ.

–    العنف و الإرهاب في قنوات التلفزة، ولو أنه غير مباشر فهو مؤثر و متواصل! الحضارة الغربية الآن هي حضارة تحدَّ، لايهمها إلا الاستهلاك!

ووسائل الاعلام أصبحت وسائل لنشر الاستهلاك، هي لاتنتج المعرفة و إنما توزع و تنشر نوعاً خاصاً من المعرفة، و في هذا كله علاقة قوى غير متكافئة.