معالم المدينة الفاضلة عند دافينشي

davinci

ليوناردو  دا فينشي ‏(1452 – 1519) كان موسوعياً ينتمي إلى عصر النهضة حيث كان رساماً، مهندساً، عالم نبات، عالم خرائط، جيولوجياً، موسيقياً، نحاتاً، معمارياً وعالماً إيطالياً مشهوراً. ولأنه كان رجلاً عبقريًا ذا موهبة عالمية في عصر النهضة فقد جسد روح عصره كاملاً مما أدى ذلك إلى اكتشاف كبار نماذج التعبير في مختلف مجالات الفن والمعرفة. ويعتبر أحد أعظم عباقرة البشرية ربما عبقريته التي ميزته أكثر من أي شخصية أخرى، كانت بمثابة التجسد الإنساني المثالي لعصر النهضة. وكثيراً ما وُصف ليوناردو باعتباره رمزٌ لرجل عصر النهضة، ورجل ذو “فضول جامح” وصاحب “خيال إبداعي محموم“. في أحد المعارض التي تناولت حياة (دا فينشي) وأعماله، والتي أقامتها grande exhibitions في مدينة (لوس أنجلوس) الأمريكية، قاموا بإفراد جزء كبير عن المدينة المثالية، أو المدينة الفاضية في فكر (دا فينشي)، قد يمكن معرفة ملامحها بالتفاصيل التالية:

قام (ليوناردو) في حياته بدراسة العمران في عدد من المدن الكبيرة، لاسيما (ميلان) ومشكلة إعادة إصلاح مبانيها وعمرانها بعدما انتشر فيها الطاعون بعام 1484. فاستخلص بذلك مشروعًا لإقامة مدينة فاضلة مثالية، مدينة تتسم بالوحدة والانسجام.

فالمدينة الفاضلة بناء على المخطوطات التي تركها (دا فينشي) ورسوماته فيها وتعليقاته، قد توجد بجانب نهرٍ كبير، والذي من شأن مياهه أن تكون حلًا للعديد من المشاكل التي قد تواجهها المدن. فهذه المدينة الفاضلة تتميز بدمجها للقنوات المائية، ومن شأن ذلك أن يكون ذو منافع اقتصادية وتجارية، كما أنه يحل مشاكل الصرف الصحي.

كما قام (دا فينشي) بتصميم المباني لتوفر المياه لجميع الغرف بالمنازل، كما أنها تزود جميع معامل الحرفيين بأنظمة ميكانيكية لرفع أعمالهم وحملها. هذه الأنظمة التي زود بها المعامل تعتمد على تشابك عدد من مختلف الآلات.

وبسبب إعجابه بالعمران الأوروبي الكلاسيكي، قام بتخطيطات مركزية لعدد من الكنائس، والتي تميزت بتصميم عمراني مستمد من بعض الرسومات المعقدة للمنحنيات والمداخل، والمحاريب، والمعابد، والأروقة.

كما أنه أضفى الكثير من التفاصيل إلى الطرقات، والتي يساوي عرضها كطول فندق (بلازيو) الشهير في مدينة لاس فيجاس. هذه الطرقات (البلازيوية) ستكون مرتفعة كالجسور، وهي مخصصة للبشر في تحركاتهم، أما الطرقات الأرضية المنخفضة فهي مخصصة للتجارة ونقل السلع. كما أن هناك عدد من الطرقات، ستكون شبه منخفضة، ولكنها بعرض الطرقات (البلازيوية) وستكون مخصصة لنقل المواشي، وللتجارة أيضًا. هذه التصميمات للطرقات، تستطيع أن تمحي، أو على الأقل تخفض، مشكلة الطرقات الضيقة في (ميلان)، والتي ساعدت في انتشار الطاعون بسرعة، في الفترة 1484-1486. وأصاب في هذه السنتين فقط ثلث سكان مدينة (ميلان) الإيطالية.

هذه الورقات المطوية المنسوبة إلى (دا فينشي) عن المدينة الفاضلة، تعتبر عملًا عظيمًا في الهندسة المدنية. وتُقدّر كتابتها إلى الفترة بين 1487 و1490. ومن هذه المسودات والورقات أُستخدمت العديد من التطبيقات المعمارية التي نشاهدها اليوم في عمراننا ومبانينا.

 

هذه بعض الصور والأشكال، نعرضها هنا، من أوراق (دا فينشي) عن المدينة الفاضلة كما يتصورها.

citta4_d

leonardo-da-vinci-the-ideal-city-view-of-a-building-housed-at-the-institut-de-france-paris

idealcity010

 

صورة رقمية متخيلة عن الطرقات في مدينة (دا فينشي) الفاضلة.
008_mb37v_01citta-300x225

مجسم في المعرض المُقام عن حياة (دا فينشي) يبين المدينة المفاضلة كما يتخيلها القائمون على المعرض، استنادًا على أوراق ومسودات الأخير.
da-vinci-city