وصايا برتراند راسل العشرة لطلاب العلم

bertrand-russell_03_766

الفيلسوف البريطاني وعالم الرياضيات والمؤرخ والناقد الاجتماعي برتراند راسل واحد من المفكرين الأكثر تنوعاً وتأثيراً في العصر الحديث، حيث أن فلسفته في الدين تحديداً قد ساهمت في صياغة أطروحات الملاحدة المعاصرين. في المجلد الثالث من سيرته الذاتية يطرح هذه النصائح -والتي يوجّهها إلى المعلمين- حيث سماها “الوصايا الليبرالية العشرة – رؤية في مسؤوليات المُعلّم” والتي تطرق عدداً من الموضوعات المتجددة، مثل قيمة أللا يقين والهدف من التعليم وأهمية التفكير النقدي وغير ذلك.

ربما يمكن تلخيص وجهة النظر الليبرالية في وصايا عشر جديدة، ليس المقصود منها استبدال الوصايا القديمة بل لتدعيمها. الوصايا العشر التي – كمُعلم- أرغب في ترويجها يمكن سردها على النحو التالي:

١– لا تشعر بالطمأنينة التامة تجاه أي شيء.

٢– لا تعتقد بجدوى المضي قدماً بإخفاء الدليل، فالدليل سيرى النور في النهاية.

٣- لا تتوقف أو تحبط أبداً عن التفكير لثقتك بأنك ستنجح في النهاية.

٤- إذا واجهت معارضة -حتى لو كانت من زوجك أو من أطفالك-، فحاول أن تتغلب عليها بالحُجّة لا بالسلطة. لأن الانتصار بالسلطة غير حقيقي وزائف.

٥- لا تبالي بسلطات الآخرين، لأنك ستجد دوماً سلطات تعارضها.

٦- لا تستخدم القوة لقمع أي آراء تعتقد أنها باطلة. لأنك لو فعلت فستقمعك الآراء في النهاية.

٧- لا تخشى أن تكون فكرتك غريبة، فكل الأفكار المقبولة الآن كانت غريبة يوماً ما.

٨- استمتع بالخلاف الفكري أكثر من الاتفاق الضمني، فلو كنت تقيّم الذكاء كما يجب لأدركت أن الأول يعني توافقاً أعمق من الثاني.

٩- كن شديد الصدق حتى لو كانت الحقيقة غير مريحة. لأن محاولة إخفاء الحقيقة غير مريحة أكثر.

١٠- لاتحسد سعادة من يعيش في جنة الحمقى، لأن الأحمق فقط هو من يعتقد أن هذه سعادة.

المصدر