أرشيف الوسم: أنا

الأنا عند باسكال

باسكال

باسكال (1623-1662) هو فيزيائي ورياضي وفيلسوف فرنسي اشتهر بتجاربه على السوائل في مجال الفيزياء، وبأعماله الخاصة بنظرية الاحتمالات في الرياضيات هو من اخترع الآلة الحاسبة. استطاع باسكال أن يسهم في إيجاد أسلوب جديد في النثر الفرنسي بمجموعته الرسائل الريفية. في الرواية الفلسفية (تعلم الحياة) ينقل الفرنسي(لوك فيري) اقتباسًا عن باسكال حول شيء من معنى الأنا، فيقول:

ماهو الأنا ؟
هل أستطيع القول إن الإنسان الذي يقف في شبّاكه لمشاهدة المارة ، لحظة مروري من هناك ، واقف من أجل مشاهدتي ؟ كلا : لأنه لا يفكر فيّ بشكل خاص . لكن الذي يحب أحدًا بسبب جماله ، هل يحبه فعلاً ؟ كلا ، لأن مرض الجدري الذي يقتل الجمال دون قال الشخص ، يحول دون هذا الحب .

وإذا كان الآخرون يحبونني من أجل رجاحة عقلي أو من أجل ذاكرتي ، هل هم يحبونني أنا ؟ كلا . لأن بإمكاني أن أفقد هذه الصفات دون أن أخسر نفسي . أين هو إذن هذه الأنا إلا لم يكن لا في الجسد ولا في النفس ؟ وكيف يمكن أن نحب الجسد أو النفس إذا لم يكن من أجل هذه الصفات والتي ليست من يشكّل الأنا لكونها هالكة ؟ إذ هل يمكن أن نحب مادة نفسِ شخصٍ بشكل مجرد ، ومهما كانت صفاتها ؟ إن هذا غير ممكن وغير عادل . إننا لا نحب أبدًا الشخص بل فقط الصفات.

 

سر الليل عند عباس العقاد

2012-634884834862411267-241_main

الأديب والمفكر المصري عباس محمود العقاد يتحدث عن سر الليل الخفيّ في كتابه “أنا” حيث يقول:

إننا نكبُر بالليل جداً يا صاح. إن الليل هو عالم النفس، وأما النهار فهو عالم العيون والأسماع والأبدان .. اننا بالنهار جزء صغير من العالم الواسع الكبير، ولكن العالم الواسع الكبير جزء من مدركاتنا حين ننظر إليه بالليل، وهو في غمرة السبات أو في غمرة الظلام. ذلك النجم البعيد الذي تلمحه بالليل هو منظور من منظوراتك ووجود منفرد بك أمام وجودك. ذلك الصمت السابغ على الكون هو شيء لك أنت وحدك رهين بما تملأه به من خيالك وفكرك، ومن ضميرك وشعورك.

تلك المدينة الصاخبة التي نضيع فيها إذا أضاءتها الشمس هي شبح مسحور يلقيه رصد الليل تحت عينيك، وهي ضائعة كلها إذا لم تأخذها في حوزة نفسك، ومجال بصرك. […] أنت عالم النفس بالليل، كأنما توازن وحدك عالم الأنظار والأبدان وأنت تشمل الدنيا بالليل وهي تشملك بالنهار. وأنت في حضرة أعظم من حضرة الحس حين لا حس يشغلك عن عالم السريرة .. أنت في حضرة الخالق حين لا تكون في حضرة المخلوقات.